2018/08/20 14:35
  • عدد القراءات 8566
  • القسم : المواطن الصحفي

الى وزارة التربية.. معاناة الجالية العراقية في سكاريا بتركيا

بغداد/المسلة: كتب مجموعة من أولياء الطلبة المهاجرين خارج العراق لـ "المواطن الصحفي"، عن المعاناة في المدارس الاهلية العراقية بتركيا، مؤكدين، على غياب دور وزارة التربية في متابعة إجراءات المدارس وعدم اعتراف الجانب التركي ببعض المدارس العراقية.

نص الرسالة:

بوجود جالية عراقية كبيرة في بلد فان المفترض هو فتح مدرسة عراقية حكومية الدراسة فيها مجانا.

العراقيون توزعوا في كافة بلدان المعمورة وباعداد كبيرة، وان من لهم صلة بالعملية التربوية في العراق ليس لهم القدرة على فتح هكذا مدارس.

 العراقي الذي استقر في امريكا او دول اوربا الغربية اصبح لا يحتاج الى مدرسة عراقية كونه قد حصل على وطن جديد يخطط له فيه مستقبل زاهر.

لكن العراقي في تركيا يحتاج الى مدارس عراقية في عدد من المحافظات التركية كي ينهل الطلبة العلم منها مجانا، ويتجاوزوا موضوع اللغة في المدارس التركية.

في سكاريا هنالك مدرستان عراقيتان اهليتان "الحياة الاهلية" و"نوارس العراق" يدرس فيها الطالب بأجور مرتفعة جدا، اجور لم تتدخل لجنة الاشراف التربوي في عملية تحديده لاسباب سوف لن تبقى في طي الكتمان طويلا.

 مع ذلك ومع ما تحققه المدارس هذه من ارباح او ستحققه فان العوائل العراقية في سكاريا مضطرة لتسجيل ابناءها فيها، لكن المشكلة والتي لاتهتم لها ادارة هاتسن المدرستسن هو عدم الاعتراف التركي بهما كونهما لا يتوافقان مع المعاير المطلوبة ولم يسددوا الرسوم المطلوبة.

 وبالنسبة الى لجنة الاشراف التربوي فهي أيضا، لم تحاول ايجاد حلول حقيقة لهذة المشكلة.

 جميعنا يعلم ان الحلول ليست صعبة بل حققتها مدارس اخرى عراقية في اسطنبول وفي انقرة ولكن جشع الادارات يمنعهم من استكمال المتطلبات وعدم خوفهم من العقاب سواء من لجنة الاشراف التربوي في السفارة العراقية او من وزارة التربية العراقية.

 نحن كعراقيين في سكاريا همنا الاول هو ان يتخرج الطالب العراقي من هاتين المدرستين بشهادة معترف بها من الجانب التركي حالها حال العراقي الذي يتخرج من اعدادية الاعظمية مثلا، وبالتالي يسمح له بمعادلة الشهادة والحصول على منحة تركية والقبول بجامعات تركية.

الان هو دور الجالية العراقية في سكاريا من اجل ايصال صوتنا الى لجنة الاشراف التربوي في السفارة، وزارة التربية العراقية والراي العام والاهم ان ياخذ دوره ممثل الجالية العراقية في سكاريا بإيصال هذة المشكلة الى المسؤولين الاتراك.

بريد المسلة

 المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة"..


شارك الخبر

  • 5  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - رعد حسين
    9/1/2018 7:08:07 AM

    السلام عليكم..................نتمنى ان يصل المنشور اعلاه الى المسؤولين في وزارة التربية كي يعلم الناس بردهم وكذلك رد ادارة المدرستين العراقيتين الوارد ذكرهم في المقال واذا كان مانشر صحيحا" فان الامر يتتطلب معالجة فورية قبل بدء العام الدراسي الجديد



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •