2018/07/09 10:28
  • عدد القراءات 2359
  • القسم : رصد

الحسيني يكشف عن "أول" تحالف حقيقي" يتمّ "التوقيع" عليه.. وتديره قيادة مشتركة

بغداد/المسلة: كشف مدير المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب (السابق) سليم الجبوري، عبد الملك الحسيني، ‏ ‏الإثنين‏، 09‏ تموز‏، 2018 عن ان لقاء الزعامات والقيادات لعدد من الكتل السياسية في منزل الدكتور سليم الجبوري، قد اسفر عن التوقيع على تحالف رصين، برؤية مشتركة تمخضت عن سلسلة من المباحثات الجانبية من اجل انضاج اهداف مشتركة لمواجهة المرحلة المقبلة على مستوى التحالفات ضمن الاطار الوطني وعلى مستوى تشكيل الحكومة.

واعتبر الحسيني ان "التوقيع على هذا التحالف هو الأول، على مستوى التحالفات، في خضم فوضى من إعلانات عديدة لتحالفات لم تستقر في النهاية على صيغة نهائية وثابتة، الامر الذي جعل المواطن العراق (غير مهتم) بهذه الإعلانات المتكررة".

قيادة مشتركة 

وكشف الحسيني عن ان "قيادة مشتركة سوف تقود أجندة التحالف الجديد، وليس شخصية سياسية معينة، وقد توصل المجتمعون الى اتفاق على ان يمضوا سوية باتجاه الكيانات الأخرى وتشكيل وفد تفاوضي مشترك تم الاتفاق عليه وهذا الوفد ينطلق باتجاه أهدافه ضمن الاطار الوطني من اجل تشكيل الكتلة الأكبر والتعجيل في تشكيل الحكومة، بعد ظهور نتائج الانتخابات والمصادقة عليها".

تشكيل وفد تفاوضي

واكد الحسيني على ان "المجتمعين اتفقوا على القيادة الجماعية المشتركة ولم يتطرقوا الى موضوع المناصب، وانصب اهتمامهم على المضي سوية من اجل الوصول الى تفاهمات مع الأطراف السياسية الأخرى، تفضي الى تشكيل حكومة تأخذ على عاتقها خدمة الشعب العراقي، والشروع في إعادة الاعمار والبناء وتعزيز الخدمات، وهو ما يسعى اليه التحالف الجديد".

وارجع الحسيني سبب عدم الإعلان عن التحالف الى ان "الشارع العراقي لم يعد مهتما بمثل هذه الإعلانات المتكررة، من دون نتائج فعلية، ما افقدها مصداقيتها بين الجمهور"، مؤكدا على ان "التحالف الجديد قد تم التوقيع عليه بصورة فعلية، كما تم تشكيل وفد تفاوضي، وهو حدث مهم كونه الأول على مستوى تشكيل التحالفات".

وتوقع الحسيني ان "التحالف الذي يضم ما يزيد على 53 نائبا سيكون رقما مهما في مسار التحالفات، وفي العملية السياسية".

العد والفرز اليدوي 

وحول تطورات عمليات الفرز اليدوي، قال الحسيني، ان "عمليات العد والفرز اليدوي بدأت في كركوك وصلاح الدين والانبار، ثم تليها انتخابات الخارج ولازلنا في انتظار النتائج"، متوقعا "لنتائج العد والفرز اليدوي ان تغّير في المسار السياسي، وربما ستحدث توازنات جديدة".

وبين الحسيني، ان "اجتماع القوى السنية في الأيام القريبة الماضية، لم يكن الاول ولن يكن الأخير، وهي اجتماعات للتداول وقد نجحت في ايجاد تفاهمات وتقليص الفجوات بين الفرقاء والشركاء السياسيين ومن اجل الاتفاق على اهداف مشتركة وتوحيد الرؤية التي سيواجهون بها المرحلة المقبلة، وقد اثمر بالفعل عن تحالف حقيقي".

واوضح الحسيني، ان "من الغريب ان نقول لا توجد هناك لقاءات واجتماعات بل من المفروض والطبيعي ان تحدث لقاءات مكثفة، حتى يتم التوقيع على تحالفات جديدة"، مؤكداً، على ان "الاجتماع في بيت الجبوري أثمر عن التوقيع عن تحالف مهم".

العراق مرتكز مهم في الشرق الاوسط 

وركز الحسيني، على "عدم استبعاد حضور دولي واقليمي، فيما يتعلق بالعملية السياسية وتفاصيلها، لان العراق مرتكز مهم في الشرق الاوسط وهو يربط ما بين الشرق والغرب وبلد يمتلك ثروات هائلة وموارد بشرية كبيرة وكل مقومات هذا البلد تعتبر محط اهتمام لدى الاخرين اقليميا ودوليا".

وأشار الحسيني الى ان "معظم الدول تعتبر العراق نقطة توازن وان وجودها مع العراق مهم بسبب المصالح المشتركة"، مؤكداً، على ان "بعض الدول تؤثر بالمشهد العراقي لكي تعزز مصالحها وامتيازاتها، وبالتالي نحن امام حراك سياسي من اجل صناعة مشهد جديد".

وكان الحسيني، ‏قد قال لـ"المسلة" في، 02‏ تموز‏، 2018 ان الانباء بشأن اجتماع الامريكان مع قيادات سنية من الانبار والموصل وصلاح الدين في قاعدة عين الاسد بشأن تنصيب حكام من العسكر على محافظاتهم يكونون تحت امرة المحافظين، وذلك بسبب دخول العراق في الفراغ الدستوري، "غير صحيحة ومغلوطة"، وانه لا يوجد مثل هذا الاجتماع.

وتروج جهات دينية وإعلامية مزاعم عن نية الولايات المتحدة تعيين حكّام عسكريين للمحافظات السنيّة "كأذرع" للمحافظين".

وحول الأوضاع الأمنية يرى الحسيني ان "الاوضاع مطمئنة، لكن هذا لا يمنع وجود خلايا نائمة او وحدات منفلتة لداعش في الصحراء، وهذا يتطلب المزيد من الجهد والتحري للقضاء على هذه الخلايا واوكارها من اجل استتباب الامن"، مشيراً الى ان "المرحلة المقبلة تتطلب جهدا حكوميا كبيرا ومساندة دولية، لوجود خروقات امنية".

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 5  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   0
  • (1) - ابو هريسة
    7/9/2018 4:51:45 PM

    سيد حسيني ما أخبار أموال موزة ،وما اخبار دعم احتلال قردوغان لشمال العراق،وما اخبار أموال الدب الداشر ،وما اخبار سد اليسو المبارك من تركيا طال عمرها حبيبتكم المقدسة ،وما اخبار عائدون يابغداد وما اخبار الراعي خميس خنجر وما اخبار ابو براطم بعده خاسر يو فاز بالعد اليدوي لا تنسى سلم لنا بدربك على ابوبقر البغدادي .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •