2018/05/16 11:35
  • عدد القراءات 3012
  • القسم : مواضيع رائجة

الشابندر يتوقّع مخاضا عسيرا لحكومة جديدة.. ويحذّر من "الأجندة الأجنبية"

بغداد/المسلة: يلمح الباحث العراقي، غالب الشابندر، تدخلا اقليميا ودوليا في العملية السياسية، معتبرا ان حصول تحالف الفتح على هذا العدد الكبير من الأصوات يشير الى تدخل إقليمي في تحديد نتائج الانتخابات.

وتوقع الشابندر، في حديث لـ "المسلة"، ان "تشكيل الحكومة المقبلة سيكون وقتها عسيراً ومخاضها شاق جداً"، موضحاً، ان "كل دول الجوار مهتمة بتشكيل الحكومة الجديدة".

وبين الشابندر، ان "مبعوثين إيرانيين وامريكيين جاءوا الى العراق بخصوص نتائج الانتخابات"، مؤكداً على "ان الامور سوف تطول وتتعقد وسندخل في صراعات اقليمية والخاسر هو الشعب العراقي".

و نفى عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات معتمد نعمة، ‏الخميس‏، 15‏ شباط‏، 2018 وجود اي تدخل خارجي في الانتخابات.

وكشف النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي، ‏الإثنين‏، 12‏ شباط‏، 2018 عن أن محاولات التأثير على نتائج الانتخابات البرلمانية لا تقتصر على دول معينة، بل يسعى لها كل من لا تروق له التجربة الديمقراطية في العراق.

المحلل السياسي في "المسلة" يرى ان سعي بعض الدول الى التاثير على العملية السياسية، لا يعني ان مصير العراق يتحدد في الخارج، فحتى الانتخابات في الدول الكبرى، يكون للعامل الخارجي دورا مهما وضاغطا على الأطراف المحلية، في استثمار نتائجها، وسوف يبرز هذا التدخل بشكل واضح في مرحلة تشكيل التحالف الأكبر الذي يرسم شكل الحكومة، وربما يكون من المفيد ان يكون هناك توافق دولي مثلما حدث في انتخابات العام 2014 الامر الذي اسفر عن حكومة مستقرة حقت الكثير من الإنجازات.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •