2018/05/09 12:45
  • عدد القراءات 2669
  • القسم : المواطن الصحفي

مفتش عام الاتصالات.. "ارتجالي الأوامر".. يبتز الموظفين ويسخّر منصبه لأغراضه الشخصية

بغداد/المسلة: كتب المهندس رحيم الكلابي: كشف مصدر مطلع في وزارة الاتصالات عن اساليب الابتزاز التي يمارسها المفتش العام لوزارة الاتصالات ايمن نعمت سعيد والتدخلات التي يقوم بها وصولاً الى مدراء الاقسام ومدراء الشعب الى الحد الذي يتجرأ فيه على ايقاف مشاريع وتمرير اخرى دون اي وجه حق ودون اي رادع.

وقال المصدر ان سعيد مارس قام بالضغط على المدراء العاميين والمعاونين ومدراء المديريات و الاقسام وصولاً الى مدراء الشعب وحتى الموظفين لكي ينفذوا رغباته ويكونون رهن طاعته.

واوضح المصدر ان سعيد هو اول مفتش عام "شفهي" في وزارة الاتصالات، حيث امتاز بتوجيهاته الشفهية والتهديد والترغيب للموظفين دون ان يقوم بتوجيه كتب رسمية لكي لايتم توثيق خروقاته، و توجيهاته المخالفة للقوانين والضوابط والتعليمات فضلا عن انها مخالفة للتوصيف الوظيفي لمنصب المفتش العام.

واكد المصدر ان ما يقوم به مفتش عام وزارة الاتصالات، مخالف للقوانين والضوابط والتعليمات النافذة وكذلك مخالف للتوصيف الوظيفي لمنصب المفتش العام ولكنه يستغل انشغال الحكومة بالمعركة ضد الارهاب والاستعدادات للعملية الانتخابية كما يتعمد هكذا تصرفات ليرهب الجميع ويوصل رساله بأنه مدعوم من رئاسة مجلس الوزراء كونه مفتش عام لثلاث وزارات في انٍ واحد.

وبين المصدر ان وزير الاتصالات في الاونة الاخيرة اصدر كتاباً رسمياً الى مكتب رئيس الوزراء وهيئة النزاهة يشكو فيها من تدخل المفتش العام في جزئيات العمل الفني ويعترض قرارات تسيير اعمال الوزارة وشركاتها وتشكيلاتها طالباً من الجهات العلياً محاسبة المفتش العام وردعه من التدخل في هذه التفاصيل التي اصبح عبرها المفتش العام اداة للابتزاز وعرقلة مشاريع الوزارة دون وجه حق والضغط على الموظفين شفهياً للانصياع لأوامره.

كما وجّه وزير الاتصالات، المفتش العام ايمن نعمت سعيد بعدم التدخل في القرارات التنفيذية للوزارة وشركاتها وتشكيلاتها والالتزام بالتوصيف الوظيفي للمفتش العام وعدم استغلال النفوذ والمنصب لاغراض شخصية ومصالح خاصة متوعداً ادوات المفتش العام من الموظفين الذين ينصاعون لتوجيهاته بالعقاب العسير.

يذكر ان المفتش العام لوزارة الاتصالات ايمن نعمت سعيد قام بالسفر الى لبنان لحضور ورشة عمل فنية اقامتها شركة اريكسون السويدية تخص البنى التحتية والبدالات ومنظومات التراسل بدون موافقة الامانة العامة لمجلس الوزراء وقد تم تشكيل مجلس تحقيقي للنظر في مخالفاته.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •