2018/07/11 08:55
  • عدد القراءات 2307
  • القسم : ملف وتحليل

جنرال أميركي: العراقيون وحدهم حرروا الموصل في معركة ليس لها مثيل منذ الحرب العالمية الثانية

بغداد/المسلة: أفادت صحيفة "ملتري تايمز" الاميركية، التي تعني بشؤون الجيوش والامن، بأن معركة تحرير الموصل كانت بمثابة اختبار لقوة إصرار وصلابة الجيش العراقي وشعبه أيضا، مشيرا الى أن الطريق المؤدي الى الموصل كان ضيقاً ومحفوفا بالمخاطر.

وقال الجنرال الاميركي باول فانك، وهو أحد قادة قوات التحالف الدولي الذين شاركوا في عمليات تحرير الموصل، في مقال له في الصحيفة أن العراقيين عاشوا في نيسان عام 2015 نجاحهم الاول بتحرير مدينة تكريت، ولكن تلتها تجربة مأساوية بفقدان مدينة الرمادي بعد ستة أسابيع من ذلك.

 وأشار الجنرال الاميركي الى أن قادة سياسيين عراقيين من جميع الاطراف عملوا بالتنسيق مع رجال دين وزعماء عشائر من أجل توحيد جبهة الشعب العراقي الداخلية، متجاوزين بذلك الحواجز الطائفية والعرقية.

ويقول الجنرال الاميركي انه خلال مشاركته الاخيرة في العمليات في صيف عام 2017 كانت القوات العراقية تخوض معركتها لتحرير الموصل مستندة إلى تنسيق ممتاز مع قادة سابقين في التحالف هم كل من الجنرال سين ماكفرلاند، والجنرال ستيفن تاونسند.

وأضاف انه رغم كل التحديات التي واجهتها معركة تحرير الموصل التي شهدت مشاركة 94000 جندي عراقي وهي معركة لم يشهد لها مثيل منذ الحرب العالمية الثانية، فقد هبّ العراقيون في معركة بدأت من آب عام 2016 الى بعد حزيران عام 2017، متنقلين من غرفة الى غرفة ومن سطح الى سطح ومن بيت الى بيت ومن حي الى حي عبر مدينة يسكنها أكثر من مليون شخص.

وتابع: لقد شهدنا مخطط عمليات عسكرية ضد تنظيم داعش نفذه العراقيون بدون طلب أي مساعدة من قوات التحالف، العراقيون هم من خططوا العمليات ونفذوها بحذافيرها وبشكل فعال بأنفسهم دون مساعدة. إن معركة تحرير الموصل قصمت ظهر تنظيم داعش في العراق وأعطت للجيش العراقي وشعبه الثقة بالعمل معاً لإبعاد بلدهم بشكل دائمي عن تهديدات هذا التنظيم.

وأشار الى أنه: نحن متفائلون كقوات أميركية في التحالف بعملنا جنبا الى جنب مع شركائنا العراقيين الذين حققوا نجاحات والذين سيشقون طريقهم الى الأمام بكل ثقة.

 

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •